بومزوي أو فرط التهيج الأَوَرْطي : أسبابه و علاجه

0 1٬267

يعتبر فرط التهيج الأَوَرْطي أو ما يعرف ببومزوي سببا شائعا للاستشارة الطبية العامة: يتعلق الأمر بإحساس شخصي أو ذاتي – غالبا ما يكون غير مؤلم لكنه مقلق – بنبضات سريعة أو قوية للجزء البطني للشريان الأبهر (aorta) للمريض بالقرب من السرة (وهو الشريان الرئيسي للقلب).

مسببات بومزوي بقيت لمدة طويلة -بل ولحد الساعة -مثار جدال ونقاش كبيرين. لكن الفرضية التي يبدو أن الجميع تقريبا يقبل بها، هي أن السبب يرجع أساسا إلى تهيج مفرط للنظام العصبي اللاإرادي الودي (system nervous sympatique) و / أو لإفرازات هرمونية مهمة خصوصا من طرف الغدتين الكريتين (glandes surrealism).

هاتين الحالتين – في شقهما الفيزيولوجي – نجدهما عند الأشخاص الذين يعانون من الضغط النفسي أو الرهاب المجتمعي، أو عموما أصحاب الشخصية العاطفية الحساسة. كما أن الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي المزمن هم أيضا من أكثر الناس عرضة لبومزوي.

إذا كنت نحيفا (جدا)، فمن المحتمل أيضا أنك “تعاني” من بومزوي، لكن السبب في هذه الحالة راجع إلى النحافة نفسها، وذلك بسبب قلة تواجد الدهون البطنية وتحت الجلد، والتي من شأنها امتصاص أو التقليل من انتقال موجات نبضات الشريان الأبهر (الذي يجب أن ينبض على كل حال .

النبضات السريعة أو القوية للشريان الأبهر يمكن أن تكون مرتبطة أيضا بأمراض عضوية، يمكن أن تكون خطيرة جدا على المدى القصير أو حتى الفوري، ونخص بالذكر تمدد الشريان الأبهر البطني، الذي قد يتطور إلى تمزقه ومن تَم الوفاة. كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية -مع أو بدون تضخمها -هو أيضا من أسباب بومزوي.

بومزوي أو فرط التهيج الأَوَرْطي : أسبابه و علاجه

إذن، نؤكد للأشخاص الذين يقلقهم هذا النوع من الأعراض، أنه لا خوف منه في أغلب الحالات، خصوصا إذا لم يكن مرافقا لأعراض أخرى وغير دائم. كما أن هناك أدوية تساهم في التقليل أو الحد من شدة النبضات، وأيضا أدوية تستهدف التخفيف من الضغط النفسي الذي يعد من بين أهم أسباب ظهور بومزوي.

لكن الحذر يبقى مطلوبا، حيث يستحسن زيارة الطبيب الذي يمكنه بسهولة استبعاد المشاكل الصحية الجادة، ووصف الدواء المناسب لكل حالة على حدة.

بقي أن نقول إن البعض من الناس وحتى من مهنئي الصحة يخلط بين بومزوي وبين ما يعرف بمتلازمة الضفيرة البطنية (syndrome du plexus solaria)، لكن مكان هذه الأخيرة يوجد أعلى قليلا، كما أن الأعراض والآليات مختلفة، رغم كون الأسباب يمكن أن تكون هي نفسها (لنا عودة في الموضوع قريبا).

ويمكنك متابعة المزيد من النصائح الطبية من خلال موقعنا الالكتروني معلومة توداي

Leave A Reply

Your email address will not be published.